نقل الشاب منصف عزيزي البالغ من العمر 24 مساء يوم  الجمعة المنصرم  في حالة حرجة إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية ، جراء تلقيه طعنات  عميقة نحو الوجه بواسطة شفرة حلاقة ،  أحدثت له تشوهات و شروخا في نصف وجهه نجم عنها نزيف حاد، ونظرا لخطورة إصابته فقد تم نقله على وجه الاستعجال إلى المستشفى الجامعي بن رشد بالبيضاء لتلقي العلاجات الضرورية،  بعد أن تبين للطاقم الطبي بمستشفى مولاي عبد الله بالمحمدية إصابة إحدى عروق وجهه بتلف.

وأوضحت عائلة الضحية ،أن ما وقع لابنها  نجم عن اعتداء تعرض له من طرف ثلاثة أشخاص قرب منزل العائلة بدرب العيون بالمحمدية، وطالب أفراد عائلة الضحية من مصالح الأمن القيام بواجبها لإعتقال المعتدين الذين شوهوا وجهه ،حيت سيصبح الضحية حاملا لعاهة مستديمة سترافقه على مدى حياته ،وستخلق له أضرارا نفسية لن يمحوها الزمن.

ميديا