احتفاءا باليوم العالمي للمرأة وعيد الأم أحيت المفوضية الوطنية لدعم الفتيات والقائدات بالكشفية الحسنية المغربية اللقاء الوطني الرابع للقائدات أيام 4-5-6-7 أبريل 2016 بدار الأطفال بآسفي وذلك تحت شعار :”إبراز قائدات الأمس واليوم تأهيل لقائدات الغد “. من بين أهداف اللقاء : – التعارف والانسجام بين القائدات المشاركات من مختلف الفروع . – تأهيل وتكوين القائدات بإكسابها مهارات قيادية وحقوقية في الفعل التربوي الكشفي . – تكريم قائدات فاعلات بالكشفية الحسنية المغربية ومنها : القائدة رجاء الإدريسي من فرع الرباط القائدة نادية بوغرس من فرع أگادير القائدة فدوى التروجي من فرع مكناس القائدة ديانا علوان من فرع العيون هؤلاء القائدات اجتزن جميع المراحل الكشفية ومازلن ممارسات في صلب المجتمع . كما تم تكريم بعض أمهات وبعض الجدات اللواتي هن أكيد السند القوي لاستمرار بعض القائدات و من بينهن السيدة الفاضلة عائشة بنسكسيل والدة نادية بوغرس والسيدة الفاضلة فضمة ادبمغارن والدة القائدة إجو أرجدال . كما تم تكريم بعضا من الرجال الداعمين لمسيرة القائدة من زوج وأخ وأب وقائد . – إحياء أمسية تراثية لفائدة نزيلات ونزلاء دار المسنين والمسنات بآسفي . – القيام بجولة استكشافية زيارة لبعض المآثر التاريخية للمدينة . من جهة اخرى تم تأطير الندوات والعروض والورشات من طرف قادة وقائدات متخصصين في المجالات التالية : المجال الإعلامي : تم تقديم عرض قيم حول تقنيات علوم الاعلام من طرف الصحافي الشاب خالد أوباه .تعرفت من خلاله القائدات على الأجناس الصحفية منها الاعلام المكتوب والمسموع والمرئي كما تدربت على كيفية كتابة مقال أو تقرير صحفي . المجال الكشفي : قدم القائد حسن الرفاعي من فرع الحسين الراديف ورشة حول فنون الريادة تعلمت من خلالها المشاركات كيفية إعداد لوحات فنية إبداعية انطلاقا من الخيط والمسمار . المجال الحقوقي : بعد اعتذار كل من الاستاذ الحقوقي المعروف صلاح الوديع والقائد المكون الكبير عبدالسلام بوغابة والقائدة المناضلة المتميزة فضمة إزوران عن الحضور لظروف قاهرة للمشاركة في تأطير الندوة الحقوقية المبرمجة في اللقاء بعنوان :” المقاربة الحقوقية في الفعل التربوي الكشفي “. فقد تم تنشيط هذة الندوة من طرف القائد محمد التمداوي من فرع مراكش بمعية القائدة إجو أرجدال المفوضة الوطنية لدعم الفتيات والقائدات . الندوة كانت مناسبة جد قيمة للتذكير بالبنود وبالقوانين الكشفية التي تنص على المساوة بين الجنسين كما كانت أيضاً فرصة كبيرة للتعبير عن مجموعة من المشاكل والمعيقات التي تحول دون استمرار القائدات في الفعل التربوي الكشفي . اختتمت الندوة برفع عدد من التوصيات من أهمها إعادة برمجة هذه الندوة بشكل جديد يروم إشراك الجميع . المجال الإبداعي : بما أن آسفي مدينة الإبداعات والخزفيات فقد تمت الإستفادة بشكل عملي من ورشة فن الخزف والتي أطرها القائد احمد عريش من فرع الحسين الراديف بحضور المعلم اللوالبي عبدالرحيم باطي.الورشة كانت نظرية وتطبيقية تم فيها التعرف على المواد الخام وعلى المراحل التي التي تمر فيها صناعة الخزف من بدايته الى مرحلة تسويقه . المجال الاجتماعي : احتفت القائدات بجميع الأمهات وبجميع الجدات بشكل رمزي وبروح إنسانية كشفية وذلك بزيارة نزيلات ونزلاء دار المسنين والمسنات بآسفي مع إدخال شيء من الفرحة على قلوبهم ولو للحظات قليلة .وهنا لابد من تجديد الشكر لمدير المؤسسة السيد عبد اللطيف كريبا ولجميع الساهرين والساهرات على راحة شريحة ليست بالهينة من المسنين والمسنات بتلك الدار . اختتمت فعاليات الدورة الرابعة للقاء الوطني للقائدات في أجواء احتفالية جد مميزة وعائلية تواصلية إنسانية بين جميع المشاركات على أمل الالتقاء في الدورة الخامسة في جهة اخرى . القائدة المكلفة بإدارة اللقاء أمينة بغزيز

أمينة بغزيز