تستعد ساكنة حي اولاد مبارك الهامشي، بمدينة القنيطرة، لتنظيم مسيرة احتجاجية عقب صلاة الجمعة بمسجد المنطقة، وذلك لـ”الاحتجاج ضد السلطة المحلية والمطالبة بمحاسبة كل من تسبب في انتحار فتيحة، بائعة البغرير، حرقا جراء إحساسها بالحكرة”.

وأفادت مصادر مطلعة Le360 أن حالة من السخط والغضب تسود وسط سكان حي أولاد مبارك، منذ جنازة الهالكة فتيحة التي أقيمت أول أمس الأربعاء، حيث يتهمون السلطة المحلية بالتسبب في مقتل جارتهم عن طريق “الحكرة” و”الشطط في استعمال السلطة”.

وتفجرت قضية المواطنة فتيحة، وهي أم أرملة (42 سنة)، بعد إقدامها على حرق ذاتها، مساء السبت الماضي أمام مقاطعة إدارية، بعد أن تعرضت للطرد وحجز بضاعتها (البغرير) التي تعودت عرضها قرب سوق اولاد مبارك من طرف أعوان السلطة، فلجأت الى المقاطعة السادسة طمعا في إنصاف القائد، إلا أنها فوجئت بامتناع أعوان السلطة عن اعادة سلعتها لتقرر إنهاء حياتها حرقا.