انطلقت، أمس الخميس بقصر المؤتمرات بالعيون، فعاليات الدورة الأولى لملتقى التوجيه الذي تنظمه الجامعة الدولية لأكادير Universiapolis ، على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار “التعليم العالي من أجل تنمية الكفاءات الجهوية”.
وتهدف هذه التظاهرة التربوية التوجيهية، التي تنظم بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة العيون- الساقية الحمراء والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالعيون ومجلس جهة العيون الساقية الحمراء، إلى فتح المجال أمام الطلبة والحاصلين على شهادات جامعية للاطلاع على مختلف التخصصات والمسالك العلمية بالجامعات والمدارس العليا.
كما تهدف التظاهرة، حسب المنظمين، إلى الإجابة على تساؤلات التلاميذ والطلبة حول سبل وإمكانية مواصلة الدراسات العليا داخل التراب الوطني وخارجه، وجدوى هذا التكوين وأهدافه وأنواعه ومدى ملاءمته لسوق الشغل، فضلا عن تمكين الطلبة من الاستعلام عن المسالك والشعب بالمعاهد والمدارس الجامعية الوطنية والدولية.
ويشكل ملتقى التوجيه، حسب نفس المصدر، فرصة لاطلاع التلاميذ وأوليائهم على افتتاح أول مؤسسة تعليمية جامعية خاصة بالأقاليم الجنوبية تحت إسم ” الجامعة الدولية لأكادير- ملحقة العيون ” والتي سترى النور خلال الموسم الدراسي المقبل 2016/2017 ، وهي مؤسسة تتوفر على تخصصات للتكوين في شعب الهندسة والتسيير والأقسام التحضيرية المدمجة…
وستتواصل فعاليات هذا الملتقى بتنظيم محاضرات وندوات تتمحور حول “اختيار مسلك التكوين بعد نيل شهادة البكالوريا بناء على المشروع المهني” و”من المجال الدراسي إلى المجال المهني: تجارب وشهادات حية لخريجي الجامعة الدولية لأكادير” و”وسائل الإعلام الرقمية وعلاقتها بتوجيه الشباب في اختياراتهم المهنية ودراستهم العليا”، فضلا عن تنظيم ورشات حول “المشروع المهني” و”كيفية تحضير ملف طلب التسجيل” و”اجتياز اختبار الولوج بنجاح”.
مراسلة : موحا بلبيضاء