أسلم رجل الأعمال المغربي ميلود الشعبي، روحه لبارئها في إحدى المصحات الخاصة بألمانيا يوم امس السبت، بعد صراع مع المرض دام لأزيد من عام..

ويعتبر الشعبي رجل أعمال وسياسي مغربي مؤسس ومدير عام “يينا” المجموعة الاقتصادية المنتشرة في عدة بلدان عربية كالمغرب، تونس، ليبيا، مصر والإمارات ومالك سلسلة فنادق رياض موغادور، إضافة إلى سلسلة متاجر أسواق السلام.

كما يعتبر شخصية بارزة في المغرب بسبب أعماله الاجتماعية التي تقوم بها مؤسسته الخيرية الحاملة لاسمه.

ووفق إفادات مقرب من الراحل الشعبي، فإن هذا الأخير كان ينتقل بشكل متقطع إلى أوربا لمتابعة حالته الصحية التي تدهورت بعض الشيء نتيجة تقدمه في السن.

وأضاف: “نحن الآن بصدد إنهاء إجراءات تسلم جثة المرحوم وإجراءات نقله عبر الطائرة نحو المغرب، وبمجرد وصول الجثة سنتوجه لدفنه في مدينة الرباط”.

وحج العشرات من معارف الحاج ميلود الشعبي والعاملين في الشركات التابعة لمجموعته إلى بيته في الرباط لتقديم التعازي.

والراحل ميلود الشعبي، وهو من مواليد الشياظمة قرب مدينة الصويرة سنة 1929، رجل أعمال عصامي، وأحد الفاعلين في مجال العقار بالمغرب منذ سنة 1948.

 انا لله وانا اليه راجعون.