نظمت مؤسسة المبادرات التنموية بعمالة انزكان ايت ملول انطلاقة الأيام البيئية المبرمجة في إطار الاحتفال باليوم العالمي للأرض، والتي رفعت هذه السنة شعار” بيئتي مسؤوليتي”، وذلك يوم السبت 16 ابريل 2016 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا على مشارف واد سوس قرب المحور الطرقي لاسياندا.

حضر حفل الافتتاح جميع أعضاء مؤسسة المبادرات التنموية بعمالة انزكان ايت ملول، إضافة إلى أطر وأطفال مجموعة من الجمعيات المتواجدة فوق تراب بعمالة انزكان ايت ملول،نذكر من بينها جمعية رياض سوس للتنمية بمدينة الدشيرة الجهادية، جمعية نور الخير للثقافة والتراث، وجمعية أزول للأعمال الاجتماعية والتنمية المستدامة، دون نسيان كل من مؤطري الهلال الأحمر المغربي، والمجموعة الفرنسية للانقاد في حالة كوارث، وأعضاء جمعية الامان.

افتتح رئيس مؤسسة المبادرات التنموية بعمالة انزكان ايت ملول هذه الانطلاقة بكلمة ترحيبية إضافة إلى شكر جميع الشركاء والداعمين لهذا النشاط وجميع شركاء مؤسسة المبادرات التنموية بعمالة انزكان ايت ملول من فاعلين جمعيين واقتصاديين، وبعده أخذ الكلمة السيد عبدالله براني للتذكير بواقع واد سوس كمجال للتدخل وبعدها سرد البرنامج العام للأيام البيئية، ليتناول بعد ذلك مجموعة من الفاعلين وساكنة المنطقة الكلمة لشكر المؤسسة على هذه الالتفاتة اتجاه واد سوس.

لينتقل الجميع إلى المكان المخصص لإطلاق الحمام الزاجل وكذلك البالونات إذانا بانطلاق الأيام البيئية، والتي ستمتد إلى غاية يوم الجمعة 22 أبريل 2016 بمحاضرة ختامية حول وادي سوس بمعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بمدينة ايت ملول.

للإشارة، فهذه الأيام البيئية فهي من تنظيم مؤسسة المبادرات التنموية بعمالة انزكان ايت ملول وبشراكة مع كل وكالة الحوض المائي لسوس ماسة، والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، والمديرية الجهوية للمياه والغابات، ومؤسسة الجنوب للتنمية والتضامن، والوكالة المستقلة المتعددة الخدمات، إضافة إلى فاعلين جمعيين واقتصاديين بعمالة انزكان ايت ملول.