خرجت العشرات من الأرامل والمطلقات في احتجاج أمام مقر باشوية سبع عيون، وقمن بنصب خيمة بالشارع العام إعلانا منهن عن خوض اعتصام مفتوح حتى تحقيق مطالبهن في العيش الكريم، مؤكدات أنه لا معيل لهن وأنهن يعشن بدون مأوى.

عبد المنعم الزخنيني، رئيس جمعية النور مؤطر هذا الاعتصام، قال، في تصريح له  لبعض وسائل الإعلام، إن وعودا بالاستجابة لمطالب هؤلاء النسوة في سكن لائق من طرف المسؤولين على المستويين المحلي والإقليمي سبقت هذا الاعتصام، لكن دون جدوى.