امبارك ابويه – أخبار سوس

عزت مصادر مطلعة ومن عين المكان، منع عضو الأمانة العامة ووزير الإتصال، من تأطير لقاء جماهيري بساحة عمومية بجماعة ايت عميرة، بسبب ضعف اللجنة المنظمة للنشاط، وحضور كبير لمناوئين لحزب العدالة والتنمية، ممن عبروا عن إستيائهم من أداء تجربة حكومة بنكيران في تدبيرها لملفات إجتماعية حارقة، وطنيا وجهويا.

وعاينت “أخبار سوس” أن التجمع لم يحضره نشطاء العدالة والتنمية بكثافة، بل أكثر من ذلك، كان هذا الفضاء يعج بالقاصرين وعدد من الفضولين والمارة، ومن شأن تنظيمه بالساحة العمومية، أن يثير فوضى غير مسبوقة بالإقليم، لذلك كان المخرج الوحيد للتعامل مع الوضع، هو وضع قاعة وزارة الشبيبة والرياضة المجاورة لساحة أسرير، رهن إشارة المنظمين.