افادت مصادر اعلامية، أنه تعرض أزيد من 200 مدعو لحفل زفاف بأحد الفنادق المصنفة بمراكش لتسمم جماعي، نقلوا في إثرها إلى مختلف المستشفيات العمومية والخاصة بذات المدينة لتلقي الإسعافات، وذلك بعد تناولهم وجبة عشاء ليلة يوم السبت الماضي. وبحسب مصادر عليمة، فإن المدعويين لحفل الزفاف، الذي أقيم بأحد الفنادق المصنفة بالحي الشتوي السياحي بمقاطعة جليز، وضمنهم نساء ورجال وأطفال، تناولوا وجبة العشاء ليلة السبت، وبعد نهاية الحفل غادروا إلى منازلهم، قبل أن يصابوا بدوار وآلام في البطن، لينقلوا إلى كل من مستشفى ابن زهر “المامونية”، فيما نقل آخرون إلى مصحات طبية خاصة لتلقي الإسعافات.
هذا، وتلقى جميع المصابين الإسعافات اللازمة وغادروا المستشفيات، فيما تدخلت مصالح الأمن من أجل البحث في ظروف وملابسات هذا التسمم الجماعي.
وإلى ذلك، فقد أكد بعض المصابين بالتسمم في تصريحات متطابقة، أن وجبة العشاء كانت عبارة عن “بسطيلة” محشوة بفواكه البحر، بالإضافة إلى طابق شواء لحم الغنم، مرفوق بسلطات مغربية عبارة عن قطع كبد “مشرمل” و”بكبوكة”.
هذا، وقد اعتبر أغلب المصابين بأن مصدر التسمم هو طبق “البسطيلة” المحشو بفواكه البحر، إلا أن أحد المدعيين لحفل الزفاف، أكد أنه تعرض للتسمم بالرغم من عدم تناوله طبق “البسطيلة”، ما جعله يشكك في سلطة “الكبد المشرمل”.