افادت مصادر اعلامية ، أن المستشار الاقتصادي والصناعي والتجاري لحكومة إقليم « كنارياس » الإسباني المستقل، بيدرو أورتيغا، اليوم الاثنين، اجتمع بالسفير المغربي لدى مدريد، محمد فاضل إيعيش، حيث أوضح له « الأهمية الكبيرة » التي يكتسيها فتح خط بحري يربط الجزر الكنارية بالمغرب، عن طريق مدينة طرفاية، بالنسبة لكلا البلدين على أكثر من مستوى.

اللقاء الذي حضره أيضا مسؤول العلاقات مع إفريقيا بالحكومة الإقليمية المستقلة لكنارياس، بابلو مارتين كارباخال، تناول فيها الطرفان محورية تعزيز التواصل البحري بين إقليم طرفاية المغربي ونظيره كنارياس الإسباني، وفق ما نقل موقع « El Dia.es » الإسباني، حيث أبرز الطرفان أن الخط سيساعد على مزيد التقارب بين الإقليمين وعلى توسيع أنشطة التبادل الاقتصادي والتجاري، وتقوية علاقات التبادل في أصعدة أخرى.

وأبرز المسؤول الإسباني أهمية فتح خط للنقل البحري بالنسبة للشركات والمقاولات في كلا البلدين، حيث سيعزز ذلك التنافس ودينامية المقاولات كما سيفتح فرصة للشركات المغربية لولوج السوق الكنارية وبالمقابل سيعزز من حضور الشركات الكنارية في المغرب، ومن تم إلى القارة الإفريقية.