أرجأت هيئة الحكم بالمحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، مساء يوم الإثنين 18 أبريل، وهي تبث في القضايا الجنحية التلبسية في حالة اعتقال، النظر في الملف الذي تتابع فيه شابة تبلغ من العمر 25 سنة بتهمة المشاركة في الخيانة الزوجية والفساد، إلى يوم الإثنين 25 أبريل المقبل، مع رفض طلب المتابعة في حالة سراح والذي تقدم به دفاع المتهمة أثناء جلسة المحاكمة.
وتعود تفاصيل القضية، إلى نهاية شهر ماي المنصرم، حينما ضبطت المتهمة رفقة متزوج في حالة تلبس بالخيانة الزوجية، بحي “تازروت” بمدينة امنتانوت، حيث تم اقتحام عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن امنتانوت المحل التجاري الذي يتواجدان فيه، واقتيادهما إلى مفوضية الشرطة بالمدينة من أجل الإستماع إليهما وفق المنسوب، حيث تم وضعهما رهن الحراسة النظرية إلى حين عرضها على النيابة العامة لدى ابتدائية إمنتانوت.
بعد الإستماع إليهما من طرف وكيل الملك، تمت إحالتهما في حالة اعتقال على الهيئة القضائية من أجل محاكمتهما، إلا أن زوجة الموقوف تقدمت بتنازل في الموضوع، وبالتالي إسقاط الدعوة العمومية عن زوجها والإفراج عنه، فيما تشبتث الزوجة بمتابعة الشابة والتي أنكرت معاشرتها للزوج.
مريم وحيد .