عاشت مدينة شفشاون حالة من الاستنفار الأمني بعد العثور على جثة شرطية تابعة للمديرية العامة للأمن الوطني تعمل بالعيون، توفيت في ظروف غامضة.
و قالت مصادر محلية أنه تم العثور على جثة الشرطية في ال 32 من عمرها و التي تنحدر من مدينة زاكورة، بإحدى دور الضيافة بمدينة شفشاون، حيث كانت تقضي عطلتها.
و تم نقل جثة الشرطية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لمدينة طنجة، في حين فتحت المصالح الأمنية تحقيقها لمعرفة ملابسات الواقعة حيث رجحت أن تكون أسباب الوفاة راجعة للاختناق بالغاز.

المصدر: موقع أخبارنا