اختتمت يوم السبت 23 ابريل 2016 فعاليات مهرجان ڭناوة على إيقاعات الـﯕنـﯕة و قربشلة التي كسرت سكون مدينة الريصاني على مدى ثلاثة أيام تحت شعار « سجلماسة ملتقى الثقافات » المُنظم من طرف جمعية ڭناوة أولاد بلال بشراكة مع المجلس الجماعي لمدينة مولاي علي الشريف.
ويهدف المهرجان إلى تنشيط الحركة الثقافية بالمدينة وخلق مُتنفس بالإضافة الى التعريف بهذا الموروث الثقافي والإنساني الذي يرجع الى عادات وتقاليد عند الـﯕناويين المسماة ب »الصدقت أولاد بلال » والتي تصادف أيام الخميس والجمعة والسبت حيث يتم أداء رقصات وإيقاعات وأهازيج تعكس البعد الإفريقي للمغاربة وتعايشهم السلمي.
المهرجان تابعه جمهور قارب العشرين ألف مُتفرج حسب تصريح السيد محمد حمدان مدير المهرجان والذي شكر بالمناسبة جميع من ساهم في إنجاح هذا الحدث في نسخته الأولى حيث تم إنجاز المُمكن وفق المُتاح من الإمكانات على أمل أن يجد المهرجان دعما أكبر من المسؤولين في مستقبل دوراته والإرتقاء به من المرتبة المحلية الى الوطنية والدولية.

عبد المجيد بن عينوس