تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك صورا لفتاة ظهرت عارية، ما دفع الفرقة الإلكترونية لدى المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة إلى فتح تحقيق في النازلة أسفرت عن اعتقالهم ووضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، ليكتشف المحققون بأن تلك الصور ناتجة عن علاقة حميمية رفقة أحد الشبان، بل وأكدت التحقيقات الأمنية بأن تلك العلاقة أسفرت عن حمل غير شرعي تم إجهاضه بحر السنة الماضية.
وكشفت يومية “الأحداث المغربية” في عددها الصادر الاثنين أن عملية الإجهاض تمت بإحدى العيادات الطبية الخاصة، ما أدى إلى تورط طبيبة أخصائية في أمراض النساء والتوليد في هذه القضية.