اخبارسوس/ بويه مبارك.

مازال انتشار الكلاب الضالة يشكل إزعاجا حقيقيا لساكنة   الجماعة الترابية لايت عميرة ،  حيث تشهد  خلال هذه الأيام، انتشارا واسعا للكلاب الضالة والمتشردة هنا وهناك تتجول بين الأحياء بكل حرية و التي باتت تشكل خطرا حقيقيا على المواطنين والأطفال في سلامتهم الصحية ويقلق راحة السكان ويهدد أمنهم بالليل وفي الصباح الباكر خاصة بعد ازدياد أعدادها وانتشارها وسط وداخل الازقة الشيء الذي اصبح يهدد المصلين الذين يرتادون المساجد لصلاة الفجر فضلا عن المتوجهين في الصباح الباكر إلى العمل و كذا التلاميذ ناهيك عن حالة الإزعاج الدائمة التي يسببها نباحها المتواصل طيلة الليل،ما يثير خوفا و هلعا وسط السكان من خطر انتشار الأمراض المتنقلة كداء الكلب…

وليس هذا فقط، فالكلاب الضالة تساهم في تشويه المنظر العام   وتلويث البيئة نتيجة بحث هاته الكلاب عن الطعام من القمامة والأكياس البلاستيكية ممن يجعل شوارع  عبارة عن قاذورات منتشرة هنا وهناك. في الشوارع والازقة

وعليه فإن ساكنة ايت عميرة ،  ومن خلال هذا المنبر تطالب من المسؤولين على الشان المحلي  بالعمل عاجلا على رفع هذا الضرر قبل فوات الأوان، وذلك بتفعيل حملات تطهير خاصة لمحاربة ظاهرة الكلاب الضالة التي يتضاعف عددها من يوم لآخر وتثير الرعب في نفوس ساكنة المنطقة