استبشرت ساكنة سيدي المختار خيرا لوقع خبر اعتقال واحد من أخطر المجرمين الذين زرعوا الرعب في نفوس الساكنة.حيث علمت شيشاوة الآن من مصادر عليمة أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي سيدي المختار وبناء على عدد من الشكايات التي توصلت بها ،قررت وضع خطة محكمة ونصبت كمينا للمدعو(م.و)،حيث انتقل قائد مركز الدرك الملكي بسيدي المختار بالنيابة “عبد المجيد بنعليوة” رفقة عدد من الدركيين المتمرسين في مثل هذه الحالات،إلى حي الإنارة وبالضبط في مكان تواجد المجرم ، حوالي الساعة الرابعة من صباح اليوم الإثنين 25 ابريل كما تقتضي مراحل الخطة المعدة سلفا،وانتظر الجميع إلى حدود الساعة السادسة لتتم مباغتته.العملية لم تكن لتمر دون مقاومة فقد أكدت مصادر ل “شيشاوة الآن”أنه لولا حنكة ويقظة عناصر الدرك الملكي لباءت العملية بالفشل حيث أبدى الموقوف مقاومة شديدة كللت بوضع الأصفاد في يدي المجرم الذي يتابع بعدد تهم من بينها تكوين عصابة إجرامية وإعتراض سبيل المارة وسرقة وتفكيك دراجات نارية وإخفاء المسروق وتبديده وهي الجرائم التي كانت موضوع مذكرات بحث محلية ووطنية ،حيث وبمجرد توصلها بخبر اعتقاله من قبل درك سيدي المختار والإستماع إليه وجابهته بالمنسوب إليه ،حلت عناصر الأمن الوطني بشيشاوة لاستكمال بحثها في قضايا يعتبر فيها الموقوف فاعلا أصليا أو شريكا.
هذا وخلف ايقاف “أخطر مجرمي سيدي المختار”ارتياحا كبيرا في صفوف الساكنة خاصة آباء وأمهات التلميذات اللواتي عانين لحظات الرعب بعد شيوع أخبار عن اعتراضه سبيل بعضهن.
سمير الخصاصي