كما سبق  للجريدة أن أثارت انتباه المسؤولين المحليين حول ظاهرة الكلاب الضالة التي تغزوا  المنطقة، أقدمت السلطات المحلية   بقيادة  ايت عميرة بتعاون مع الجهات المختصة ، على حملة قتل الكلاب الضالة التي أصبحت تغزو مراكز ودواوير  الجماعة الترابية لايت عميرة،  في الأشهر الأخيرة، ويتعلق الأمر بأزيد من 80 كلب وأفاد  مواطني  المنطقة في اتصال مع ادارة الموقع ،  أن السلطات المحلية بدؤوا  في تنفيذ حملة للقضاء على الكلاب المتوحشة، كما تشمل الحملة كل الكلاب الضالة في القرية، وقد تكـــــوَن الفريق المكلف بقتل الكلاب الضالة من عناصر ماهرين في الرماية ضد الكلاب في كل  شارع وزقاق..

وتجدر الإشارة أن موقع اخبار سوس  كان هو السباق إلى إثارة موضوع غزو الكلاب الضالة لأحياء ودواوير الجماعة ، وتأتي هذه الحملة كجواب فعلي من السلطات المحلية والاقليمية على المقالات التي نشرناها، وإثر شكايات العديد من المواطنين حول هجوم الكلاب الضالة، والذين عبروا للموقع عن أن الكلاب الضالة قد ازداد في الآونة الأخيرة وتشكل مصدر قلق كبير لهم، وذلك من إمكانية تعرض أبنائهم الصغار المتوجهين إلى المدارس لعضات هذه الكلاب، وخاصة أن بعضها قد يكون مصابا بداء الكًلب” السعر
وقد استحسنت الساكنة هذه المبادرة التي جاءت من قبل السلطات المحلية بتنسيق مع الجهة المختصة ، والمتمثلة في قتل الكلاب الضالة