تداولت مصادر صحفية، أن تدخل لفرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن البرنوصي بالدار البيضاء، أسفر من إيقاف ستة أشخاص، من بينهم موظف شرطة برتبة ضابط أمن، للاشتباه بتورطهم في قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة وخيانة الأمانة والنصب الاحتيال.

المديرية العامة للأمن الوطني أوردت في بلاغ لها، أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى حصول موظف الشرطة الموقوف على منفعة مادية مقابل إخراج سيارة خاصة موضوعة بالمحجز البلدي منذ بداية سنة 2015، وذلك دون أداء الصائر الضروري، قبل أن يقوم بالاستيلاء عليها وتصريفها بشكل شخصي.

ومكنت التحريات، وفق ذات البلاغ، من إيقاف أربعة مشتبه بهم، توسطوا لفائدة مالك السيارة الأصلي، بالإضافة إلى مسير المحجز البلدي وكذا موظف الشرطة، الذي تم ضبطه وبحوزته مجموعة من الإكسسوارات التي تخص السيارة المذكورة.

وقد تم وضع المشتبه بهم تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.