خلال لقاءاته اليومية المخصصة لفعاليات ومكونات المجتمع بإقليم السمارة، حضي نادي الصحافة للإعلام والاتصال باستقبال من طرف عامل الإقليم، وصف بالمثمر والايجابي لما تمخض عنه من نتائج نيرة ترسم معالم خارطة طريق للعمل البناء والمسؤول لما للإعلام في وقتنا الراهن من دور في تنوير المجتمع وتشكيل الوعي العام واعتبارا لأهميته في تحريك عجلة التنمية ومواكبة الاوراش والقضايا التي تلامس المجتمع بشكل مباشر تبديدا للعثرات التي قد تطال المجهودات التنموية من جهة وسعيا للانخراط المسؤول لحل المعضلات والأعطاب المقلقة التي ترهق المواطن والمسؤول في آن واحد، فضلا عن دوره كشريك أساسي في تسطير السياسات والبرامج ومرآة حقيقية لنبض الشارع. وارتباطا بما سلف فقد ساد جو من الأريحية والاحترام المتبادل خلال تفاصيل هذا اللقاء وابدى السيد العامل تجاوبا وتناغما كبيرين مع مجمل الأفكار المطروحة ونوه بالمجهودات المبذولة من طرف صحفيي الإقليم وبالإطار المحدث من اجل الرقي بهذا القطاع كما أشاد بالمنابر الصحفية المحلية بالمستوى المهني المسؤول والأخلاق العالية التي تميز أصحابها.

في حين قدم نادي الصحافة ورقة تعريفية عن أسباب التأسيس والأهداف والبرامج والآفاق المستقبلية والاكراهات نحو تأهيل قانوني ومهني حقيقي يعتمد على تطوير القدرات والتكوين المستمر وفق استراتيجية متناغمة أساسها التشاركية والضمير المهني وديمقراطية المعلومة في زمن أضحى الإعلام وسيلة لا مناص منها في تخليق الحياة العامة يستوجب ضرورة إشراكه في صلب الحراك الذي تعرفه عملية التنمية خصوصا مع مستهل انطلاق الشطر الرابع لبرنامج التأهيل الحضري بإقليم السمارة.

هذا ويدخل لقاء السيد العامل ضمن سياق برنامج النادي المسطر والذي ستليه لقاءات أخرى مع القائمين على تدبير الشأن المحلي والجهوي من اجل رص جسر تواصلي مع كل الفاعلين.

عن نادي الصحافة للإعلام والإتصال بالسمارة