ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن بمدينة مكناس، يوم امس الثلاثاء ، مراسيم افتتاح الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب ، والذي ينظم من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري.

وقد أشرف صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، مع ضيف المملكة المغربية، سيادة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان صاحب السمو ولي عهد أبو ظبي، على تسليم شهادات الاعتراف للمستفيدين من العلامات المميزة للمنشأ والجودة لثمانية فلاحين منتجين .

وبعد حفل تسليم شواهد الجودة  للعلامات المميزة،  قام صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن بجولة عبر مختلف أروقة الملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب. وقد قدمت بهذه المناسبة الإفتتاحية للأمير مولاي الحسن، شروحات حول مجموعة من المنتوجات والمعروضات المكونة لجل أقطاب الملتقى .

ومن المميزات التي انفردت بها الدورة الحادية عشرة للملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب، المنظمة من: 26 أبريل إلى: 01 ماي ، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمجموع المشاركين الذين فاقوا 1200 عارضا يمثلون 60 دولة.

فيما تيمة الدورة تمحورت حول موضوع ” فلاحة مستدامة ومقاومة للتغيرات المناخية” وهي الإضافة الواقعية التي تعكس أهم انشغالات الوجه القطاع الفلاحي بالمغرب وبالعالم  من خلال التقلبات المناخية التي أضحت السمة الضاغطة على الحقل الفلاحي، والتي ينبغي التحضير لمواجهتها برؤية إستراتيجية تحفظ انتظام نتاج القطاع الفلاحي الخام،  وفق التفكير في تطوير آليات الرعاية الفلاحية التتبعية.  فيما ستكون مواكبة ورشات الاشتغال الفكرية والعلمية، والندوات المرافقة تطرق مناقشة الجهود المتتالية لتطوير الأنظمة الفلاحية كتنمية مستدامة كفيلة بتحقيق الأمن الغذائي العالمي.

متابعة محسن الاكرمين