أكد الوزير المكلف بالنـقل محمد نجيب بوليف، اليوم الاثنين، بالرباط، أن أكثر من 260 ألف مواطن مغربي توصلوا حتى الآن بإشعار سحب النقاط من رخص السياقة، منذ الشروع في تفعيل هذا الإجراء الذي نصت عليه مدونة السير في نونبر 2015.

وأوضح الوزير، في تصريح للصحافة على هامش اليوم الدراسي الخاص بتقديم الدراسات التي أنجزتها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير خلال موسمي 2015-2016، أن الرفع من قيمة الغرامات في مدونة السير لم يؤد دوره المنشود في تقليص عدد قتلى حوادث السير، بسبب عدم تفعيل إجراء سحب النقاط من رخصة السياقة منذ 2011 نتيجة عدم توفر الوسائل التقنية اللازمة لذلك.

وأضاف أن هذه العملية أضحت ممكنة منذ نونبر 2015 ، مبرزا أنه يتم في حالات أخرى سحب الرخصة، ومشيرا الى أن من شأن تفعيل هذه التدابير ترشيد سلوك المواطن في تعامله مع الطريق وإعطاء دفعة قوية في مجال السلامة الطرقية.   

  من جهة أخرى، أشار الوزير إلى أنه سيتم إطلاق تطبيق جديد على الهواتف الذكية ،سيمكن المواطن من متابعة ومراقبة نقط رخصة السياقة والمخالفات التي قد يكون ارتكبها وقيمة الغرامات المترتبة عنها.