نظم العشرات من ساكنة جماعة اهديل، ليلة يوم الاثنين 2 ماي، وقفة احتجاجية ليليلة امام مقر عمالة شيشاوة وذلك احتجاجا على احتجاز قائد قيادة اهديل كل من عبد الجبار البراك المستشار الجماعي وإدريس عزام في مكتبه بمقر القيادة عشية يوم امس .
هذا وردد المحتجون شعارات تندد بالسلوكات الفرعونية لقائد القيادة، التي حددها المحتجون في السب والتلفظ بكلام “من السمطا لتحت” بحسب تعبير احد المتدخلين في الحلقية المركزية التي نظمها المحتجون، وأضاف أن المرتفقين لمقر القيادة من اجل الحصول على الوثائق الادارية يجدون أنفسهم محرجين امام مسؤول يتحدث بأسلوب “سوقي”، خاصة اذا كانوا بمعية ذويهم لغرض اداري بالقيادة، لعدم تقدير القائد للمواطنين والحياء العام،
والى ذلك عين المحتجون 11 ممثلا لهم للقاء بالسيد عبد المجيد الكاملي عامل الاقليم في مكتبه الخاص، وذلك للاستماع لتظلمهم وملاحظاتهم تجاه قائد القيادة ومشكل اراضي الجموع بالجماعة، حيث اتفق الطرفين على جعل يوم الخميس المقبل موعدا لعقد لقاء رسمي بمقر جماعة اهديل لتدارس جميع مشاكل الجماعة والنظر في المسائل الخلافية مع قائد القيادة وبحضور جميع الأطراف المعنية من ساكنة وسلطات محلية.

توفيق عطيفي