في محفل مهيب، ودعت أسرة الأمن الوطني ومعها فعاليات المجتمع المدني، بعد صلاة العصر يوم امس الإثنين 02 ماي 2016، أحد عناصرها الأمنية ويتعلق الأمر بالفقيد الراحل يوسف ايت مبارك احد رجال الامن برتبة مقدم شرطة الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بعد معاناته مع مرض عضال لم ينفع معه علاج باحدى المصحات الخصوصية باكادير.

مراسيم تشييع جثمان الفقيد الراحل تمت بمقبرة باب الخميس بحضور العميد المركزي للأمن الإقليمي بتارودانت السيد سعيد ريبوع، ومسؤولين أمنين من مختلف المصالح الأمنية بالإقليم، ومختلف أصناف الأمن الوطني بتارودانت، والمجتمع المدني، وأقاربه وأفراد عائلته وجمهور غفير من المواطنين.