استقبل السيد مصطفى فارس الرئيس الأول لمحكمة النقض معالي السيد فاليري فوروبييف السفير فوق العادة لفدرالية روسيا المعتمد بالرباط،  وذلك يوم الثلاثاء 3 ماي 2016 بمقر محكمة النقض بالرباط.

في مستهل هذا اللقاء أثنى السيد الرئيس الأول على عمق مثانة الروابط التاريخية التي تجمع بين المملكة المغربية والجمهورية الفيدرالية الروسية، والتي توجت بالزيارة الأخيرة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لروسيا في بداية شهر أبريل من هذه السنة، موضحا أن هذه الزيارة شكلت مدخلا جديدا لمرحلة استراتيجية معمقة في مختلف مجالات التعاون البينية. مبرزا أنها توجت بتوقيع 16 تعاون ثنائي. كما استعرض السيد الرئيس الأول بعضا من أوجه التعاون القضائي بين البلدين مؤكدا على ضرورة تطوير سبله وأبعاده وتوسيع نطاقه، داعيا إلى ضرورة وضع خطة عمل مشتركة بين البلدين من أجل تبادل الخبرات والتجارب والاستشارات بما يخدم المصلحة المشتركة.

من جانبه اعتبر معالي السفير أن العلاقات بين البلدين ظلت على الدوام إيجابية، معربا عن الحاجة وتنظيمها وكذا مشاريعها واستراتيجيتها المستقبلية وخطط عملها قبل أن يقوم بجولة في أهم مرافق المحكمة ويطلع على ما يزخر به متحف الذاكرة القضائية من وثائق ومخطوطات ومقتنيات ناذرة.لتطوير التعاون في جميع المجالات، وتنويع الشراكات عوض الاقتصار على الشركاء التقليديين. ودعا في هذا الصدد للعمل على تعزيز العلاقات الثنائية خاصة وأن روسيا تعد سوقا كبيرة بالنسبة للمبادلات التجارية، مما يسمح بتطوير العلاقات ومصالح المغرب في مختلف المجالات.

وأثناء هذه الزيارة قدم لسعادة السفير عرض مفصل حول اختصاصات محكمة النقض، هيكلتها