كان رب أسرة ودابتين بنواحي الجديدة، بغلا وحمارا، مساء يوم امس الأربعاء، على موعد مع قدرهم المحتوم، بعد أن أردتهم صعقة كهربائية قتلى.
وحسب مصدر مطلع، فإن رجلا من مواليد 1955، كان يعبر، في حدود الساعة السابعة مساء يوم الأربعاء،  على ظهر بغل وبمعيته حمار كان يجره، أرضا خلاء، غير بعيد من مسكنه الكائن في دوار “الدحوحة” بتراب أولاد رحمون بإقليم الجديدة، على بعد  أقل من 10 كيلومترات شرق عاصمة دكالة، في اتجاه جماعة أولاد حمدان. وكان الجو مطيرا، والرعد يهز صوته المزلزل السماء التي كان البرق يضيئها. وقد باغتت صعقة رعدة الرجل ودابتيه الذين أردتهم جميعا قتلى.
وفور إشعاره، انتقل إلى مسرح النازلة المأساوية، قائد جماعة أولاد رحمون، ودورية راكبة تابعة للفرقة الترابية للدرك الملكي بأزمور. حيث أجروا المعاينات والتحريات الميدانية، وانتدبوا سيارة لنقل الأموات، أقلت جثة الرجل الستيني، إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، حيث أودعتها السلطات الصحية في مستوده حفظ الأموات
أحمد مصباح