تحتضن  مدينة الداخلة الملتقى الدولي الثاني للثقافة الحسانية  “ملكى الفركان”  ، بجهة الداخلة واد الذهب  ، و ذلك أيام 6 ـ7 ـ8 ماي الجاري ، تحت شعار “التسامح في الثقافة الحسانية : تربية ، إرتقاء وتنميةة” . 

الملتقى من تنظيم  الأكاديمية الجهوية للتربية  و التكوين و بدعم من شركاءها ،وللإشارة فضيفة شرف هده السنة هي دولة السينغال .

من أهداف هذا الملتقى التعريف بالثقافة الحسانية وإبراز أهم خصوصياتها خاصة البعد الروحي والوطني؛ وربط الناشئة بتاريخ بلدهم وتعزيز قيم المواطنة والسلوك المدني في نفوسهم .