بحضور أزيد من 130 مشارك،شهدت قاعة الإجتماعات بمقر عمالة إقليم أسا الزاك صبيحة يوم امس وقائع المنتدى الإقليمي الثالث لفائدة النسيج الجمعوي بالإقليم حول موضوع ” الجهوية المتقدمة رافعة للتنمية المحلية بإقليم أسا الزاك” ؛المنظم من طرف المنسقية الجهوية لوكالة التنمية الاجتماعية بكلميم واللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم أسا الزاك و وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية.
أفتتح المنتدى بجلسة عامة تم التطرق فيها بعد الكلمات الرسمية إلى تقديم الإطار العام للمنتدى من طرف الأستاذ “سليمان أزيكي” مدير مكتب الدراسات عن الحهة المنظمة قبل أن يستمع الحضور إلى تطور مفهوم الجهوية ببعده التاريخي في المملكة المغربية من خلال عرض قدمه الأستاذ “حسن بن حليمة” فيما همت المداخلة الثانية للأستاذ “محمد بن عتو” الجهوية في علاقتها بالتنمية و العولمة و الإكراهات التي تعيق تحقيقها.
ورشات موضوعاتية كانت ضمن برنامج المنتدى جاءت الأولى حول “الجهوية والتنمية المحلية”، والثانية حول “الجهوية والحكامة الجيدة”، والثالثة حول “الجهوية والتراث اللامادي”،قبل أن تختتم فعالياته بجلسة ختامية تم خلالها عرض التوصيات المنبثقة عن الورشات لتحقيق الأهداف التنموية للجهوية المتقدمة و رفعها للجهات المختصة.