تنزيلا لمخطط عمل النيابة للموسم الدراسي 2015-2016 وفي مجال التعبئة من أجل تعزيز جهود القطاع والسير على نهج المقاربة المجالية الكفيلة بإيجاد حلول مبتكرة تستجيب للحاجيات والتطلعات، وكما كان مقررا له انعقد يومه الثلاثاء 3 مايو 2016  بمقر المديرية الإقليمية لإنزكان أيت ملول الملتقى السنوي لجماعات الممارسات المهني في دورته الثانية وذلك بقاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية.

الملتقى افتتح أشغاله السيد المدير الإقليمي بكلمة ركز فيها على الدور الهام المنتظر القيام به من طرف جماعات الممارسات المهنية في إطار تنزيل الرؤية الإستراتيجية 2015/2030 وتنفيذ مختلف مخططات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني. وقد قام بتأطيره كل من السيدين عزيز أوبزة المنسق الجهوي لمشروع المؤسسة وعمر وبيهي مفتش التوجيه التربوي والمنسق الإقليمي لمشروع المؤسسة بالمديرية الإقليمية لإنزكان أيت ملول  وتم تنفيذه عبر ثلاث ورشات همت الأولى تقاسم تجارب جماعات الممارسات المهنية في مجالات التواصل والتنظيم والأدوار والتوثيق،  وهمت الثانية تقاسم التجارب الجيدة لجماعات الممارسات المهنية في مجال تنزيل مشاريع المؤسسات التعليمية بينما عملت الورشة الثالثة على بناء نموذج لبرنامج عمل سنوي لجماعات الممارسات المهنية.

للإشارة هذا الملتقى السنوي الهام حضره بالإظافة للمؤطرين كل من السادة :

رؤساء المصالح بالمديرية والمكاتب النيابية التابعة لها ورؤساء جماعات الممارسات المهنية ومواكبو مشاريع المؤسسات التعليمية وعينة من رؤساء المؤسسات التعليمية وممثل عن جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ .