اخبارسوس/متابعة

حل بمدينة الداخلة، يوم امس السبت، وفد إسباني من جزر الكناري، يضم منعشين سياحيين ووكلاء أسفار وإعلاميين في زيارة لاستكشاف ما تزخر به المدينة من مؤهلات سياحة هامة.

وتندرج هذه الزيارة ، التي تنظمها الجمعية الصحراوية للتنمية المستدامة وتشجيع الاستثمارات بجهة الداخلة وادي الذهب، بشراكة مع المجلس الجهوي للسياحة، والمندوبية الجهوية للسياحة ،في إطار الجهود المبذولة من أجل انعاش القطاع السياحي بالجهة، والتعريف بالتنمية التي تشهدها المنطقة في هذا القطاع.

ويتضمن برنامج هذه الزيارة (7 إلى 9 ماي الجاري) زيارة المنشآت السياحية بالداخلة ، من فنادق ومخيمات، ومعالم ومنشآت المدينة كالسوق البلدي ومركب الصناعة التقليدية وزيارة بعض المناطق السياحية المميزة كسبخة إمليلي والكثبان الرملية البيضاء ، وشاطئ بيكا 25، وغولف الداخلة ريو دي أورو.

وقال سيدي أحمد حرمة الله، رئيس الجمعية الصحراوية للتنمية المستدامة، الجهة المنظمة، إن الغاية من تنظيم هذه الزيارة تتجلى في المقام الأول في تعريف وكلاء الأسفار الإسبان بالمؤهلات السياحية التي تزخر بها جهة الداخلة وادي الذهب، سواء على مستوى البنية التحتية، أو المؤهلات الطبيعية، وذلك من أجل إدراج مدينة الداخلة ضمن برنامج رحلاتهم السياحية.

وأكد سيدي حرمة الله، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الزيارة تروم جلب مزيد من السياح من جزر الكناري وتشجيع المنعشين السياحيين الاسبان على الاستثمار بالقطاع السياحي في جهة الداخلة وادي الذهب التي تزخر بمؤهلات سياحية مهمة.