أخبار سوس

وأنت تغادر جبال تارودانت، تجد نفسك محاصر بأناس طيبين، زادهم في الحياة الجود والكرم، أناس وإن تكالبت ضدهم قساوة الظروف الطبيعية والمجالية ووعورة المسالك إليها وسياسات عمومية حكومية جعلت المنطقة، في السابق، تئن تحت وطأة ندرة مواردها المالية، إلا أن إصرارهم على حُب الأرض والحياة تخطى كل الحدود، أبدعوا في مختلف المجالات من أجل النهوض بأوضاع المنطقة وساكنتها.

إنها جماعة تفراوتن .. هذه الجماعة التي رأت النــــور، بموجب التقسيم الإداري لسنة 1992، بساكنة بلغت حوالي 8000 نسمة، حسب الإحصاء العام للسكن والسكنى الأخير، موزعين على 13 دوارا ومدشرا، على مساحة إجمالية تبلغ حوالي 149 كلم مربع.

تفراوتن .. في قلب إهتمامات السلطات الإقليمية والمحلية

غداة تعيينه عاملا على إقليم تارودانت، سن السيد الحسين أمزال، إستراتيجية واضحة غايتها النهوض بأوضاع ساكنة العالم القروي، وفك العزلة عن دواوير وجماعات الإقليم،وعلى رأسها جماعة تفراوتن، وترجم ذلك كل من مسؤولي السلطات المحلية، من خلال مجهوادت جبارة لكل من رئيس دائرة تارودانت وقائد قيادة تملوكت، علاوة على الزيارة العاملية التاريخية للمنطقة، والتي لم تكن فقط حدثا إحتفاليا عابرا بقدر ماهي مناسبة للإنصات لهموم الساكنة والإطلاع على أحوال رعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس بهذا الربوع من وطننا العزيز.

فريق عمل منسجم بالمجلس جماعي .. طريق تافراوتن نحو التنمية

من أبرز ما يميز التجربة الجماعية الراهنة، حرص فريق عمل المنتخب أخيرا، على التعبير، في أكثر من مرة، على توافق وتناغم الفريق، والتدبير الديمقراطي والأخلاقي للإختلاف، وجعل مصلحة الساكنة فوق كل إعتبار، حزبي أو ظرفي أو إنتخابوي.

وأن المجلس نهج بدوره سياسة تنموية قوامها الإلتقائية مع مبادرات باقي الشركاء، من برامج تنموية حكومية وعمومية، وفعاليات المجتمع المدني، على إيقاع واحد ووحيد إسمـــه “التنمية المحلية”.

ويتجسد ذلك من خلال إقرار عدد من المشاريع الواعدة، والتي رأت النور بفضل العمل الجاد والتخطيط المحكم والشراكات التي عقدتها الجماعة مع قطاعات حكومية مختلفة.

مشاريع تنموية ثمرة مجهود جماعي

من بين ثمار مجهودات المجلس الجماعي بتنسيق مع باقي الشركاء، مشروع تعبيد الطريق الاقليمية رقم 1727 الرابطة بين تملوكت وتفراوتن بشراكة بين وزارة التجهيز والنقل وجمعية ركيث، على طول 21 كلم، وتشييد الطريق الجماعية الرابطة بين منطقة تامسولت والطريق 1727 طولها 11 كلم مريع، وبناء الطريق الجماعية الرابطة بين دوار تين مليل ودوار ادفور بمنطقة تمرووت، في اطار شراكة بين وزارة التجهيز والنقل، وجمعية تمرووت على طول 8 كيلومترات.

وفي سياق مجهودات المجلس الجماعي وشركائه، تم إنشاء منشاءات فنية على وادي ركيت لفك العزلة عن دواري أكزان وأحداث.

من جهة أخرى، تم في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تشييد دار المواطن بمركز الجماعة، وبناء دار القرية بدوار وارواض.

هذا وتم %D