في إطار مواكبة الجماعات الترابية وتدعيمها لإحداث الهيئات الإستشارية لتفعيل مبادئ المواساة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، وذلك في سياق تطبيق مقتضيات الدستور والقوانين التظيمية المتعلقة بالجماعات الترابية، نظمت المديرية العامة للجماعات المحلية بشراكة وتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للمرأة، يوم الإثنين 9 ماي، بمقر عمالة شيشاوة، ورشة عمل حول “دعم إحداث وتفعيل هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع”.
وقد افتتح أشغال هذه الورشة عبد المجيد الكاملي عامل الاقليم، بحضور رؤساء الجماعات الترابية التابعة لإقليم شيشاوة وممثل مديرية تكوين الأطر الإدارية والتقنية، وبعض مديري المصالح بالجماعات الترابية، وممثلة الأمم المتحدة للمرأة وخبراء مغاربة في مجال مقاربة النوع الإجتماعي.
وتمحور اللقاء حول تقوية الديموقراطية والحكامة المحلية من خلال دعم المقاربة التشاركية على مستوى الجماعات الترابية، وكذا التبادل والتشاور حول النتائج ودليل المساطر ودعم المجالس الجماعية من أجل تسريع عملية إحداث وتفعيل هيئة المساراة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع.
وينتظر أن تستمر أشغال الورشة إلى غاية يوم غذ الثلاثاء 10 ماي ، من أجل رصد ودراسة مساطر إحداث هيئة المساواة وعرض نتائج عمل المجموعة والتوصيات، وكذلك إعداد خطة عمل إحداث واشتغال هذه الهيئة.
عباس كريمي