اخبار سوس.
أكد عامل  الاقليم  السيدعبد المجيد الكاملي ، في معظم تدخلاته خلال اللقاء التشاوري المنعقد يوم الخميس 12 ماي، بقاعة الإجتماعات بمقر عمالة شيشاوة، والذي دام لأكثر من ست ساعات، على أن الهدف من هذا اللقاء هو تجاوز المشاكل والمعيقات التي تم بسطها من طرف رؤساء الجماعات الترابية التابعة لدائرة شيشاوة، وما وجود رؤساء الإدارات الخارجية والداخلية إلا لتقريب هاته المصالح للمنتخبين وممثلي الساكنة قصد تفعيل التوصيات والمقررات، وكذلك متابعة العديد من المشاريع ذات الأهمية والتي تعود بالنفع على الساكنة.
وفي كلمته كذلك، أوضح أن حضور الجميع اليوم للمشاركة في أشغال هذا اللقاء التشاوري، لأجل بسط المشاكل الحقيقية التي تعيق سير عمل الشأن المحلي بالجماعات الترابية السالف ذكرها، مضيفا أنها فرصة لإيجاد حلول لعدد من المطالب بتنسيق مع الأطراف المعنية، مع قوله بالحرف: ” بلا منبقاو نحجبو الشمس بالغربال”.
كما زاد الكاملي، أن العديد من اتفاقيات الشراكة مع مجموعة من الجهات والتي لازالت في رفوف المسؤولين، سيتم الإفراج عنها عبر الضغط من أجل استكمال الإجراءات المالية والإدارية التي تعيقها، مضيفا أن مشاريع مهمة تمت برمجتها وأخرى اقترحت لازالت لم ترى النور بعد، تتطلب من السلطات والمنتخبين والمسؤولين الإداريين التنسيق والمقاربة التشاركية من أجل إنجاح إنجاز هاته المشاريع وإخراجها إلى حيز الوجود.
يونس النظيري