بلغت قيمة المشاريع الممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم أسا الزاك خلال سنة 2015 ما مجموعه 12 مليونا و850 ألف درهم.

وخصص هذا المبلغ لتمويل 89 مشروعا تتعلق ببرامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، والوسط القروي، والبرنامج الأفقي الخاص بالنسيج الجمعوي والتعاون والشركات التضامنية، وبرنامج محاربة الهشاشة والتهميش.

وأفادت معطيات لقسم العمل الاجتماعي بعمالة الإقليم بأنه تم في إطار برنامج الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري تمويل 6 مشاريع بتكلفة مليوني درهم، وذلك لدعم الأنشطة المدرة للدخل وأنشطة اجتماعية واقتصادية.

وفي ما يتعلق ببرنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط القروي، تم تمويل 8 مشاريع بكلفة مليونين و550 ألف درهم، لدعم الأنشطة المدرة للدخل وتجهيز بعض البنيات والتجهيزات بالوسط القروي.

وفي ما يتعلق بالبرنامج الأفقي الخاص بالنسيج الجمعوي والتعاوني والشركات التضامنية، فقد تم تمويل 73 مشروعا بغلاف مالي قدره 6 ملايين و300 ألف درهم، بغرض دعم الولوج للتجهيزات والخدمات الأساسية، والأنشطة المدرة للدخل، و التنشيط الثقافي والرياضي والاجتماعي والديني.

وفي مجال برنامج محاربة الهشاشة والتهميش، تم تمويل مشروعين يهمان بناء مركب اجتماعي لفائدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالزاك، وتهيئة و تجهيز مركز مساعدة وتوجيه الأشخاص في وضعية إعاقة بأسا، بقيمة مليوني درهم.