تمكنت فرقة الشرطة القضائية لأمن عين الشق بالدار البيضاء، يوم امس السبت، بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بوجدة، من تفكيك شبكة إجرامية ينشط أفرادها في جلب وترويج الأقراص الطبية المخدرة انطلاقا من الجزائر، واعتقلت خمسة مشتبه فيهم وبحوزتهم 10 آلاف قرص مخدر من نوع “اكسطازي”.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى توقيف عناصر فرقة مكافحة المخدرات بأمن عين الشق لأحد مروجي الأقراص الطبية المخدرة بمدينة الدار البيضاء، قبل أن تقود التحريات والأبحاث المعمقة إلى توقيف مزوده الرئيسي بهذه المواد بمدينة وجدة، وبحوزته 10 آلاف قرص طبي مخدر معدة للترويج على الصعيد الوطني.

وذكر البلاغ أنه تم خلال هذه العملية توقيف المشتبه فيه الرئيسي رفقة أربعة من مساعديه، تتراوح أعمارهم بين 30 و39 سنة، وهم جميعا من ذوي السوابق القضائية، بالإضافة إلى حجز سيارتين خفيفتين.

وأشار البلاغ إلى أن تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك في انتظار تقديمهم أمام العدالة، فيما لا زالت التحريات جارية لتوقيف باقي شركائهم.