افادت مصادر اعلامية ،  ان شاب لقي مصرعه، اليوم الأحد، بعد تعرضه لطعن بواسطة آلة حادة، وجهها له أحد أقربائه على مستوى شارع الحسن الثاني بمدينة سطات.

جريمة القتل راح ضحيتها تلميذ من مواليد 1999، ينحدر من مدينة سطات، كان يتابع دراسته في مستوى التعليم الثانوي التأهيلي، بعد خلاف عائلي حول سيارة.

الواقعة عجّلت بانتقال عناصر شرطة الديمومة والشرطة القضائية والعلمية، وممثل عن السلطات المحلية، إلى مسرح الجريمة، فأشرفت على نقل الضحية إلى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني بسطات، إلا أنه فارق الحياة، ليتم وضع جثته بمستودع الأموات بالمستشفى المذكور من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

وموازاة مع ذلك، أوقفت عناصر الشرطة التابعة للأمن الولائي بسطات المشتبه في ارتكابه جريمة القتل، وعملت على وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، تنفيذا لتعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف لمدينة سطات، في انتظار عرضه أمام أنظار النيابة العامة للنظر في صك التهم المنسوبة إليه.