اخبارسوس

اكد المراقب العام عبد العالي تريكسي رئيس المنطقة الامنية شيشاوة، في إطار الإحتفالات بالذكرى الستين لتأسيس الأمن الوطني، في كلمته بالمناسبة حصيلة العمل السنوية للأمن بالإقليم في مجال مكافحة الجريمة وحوادث السير ومخالفات قانون السير منذ يوم السبت 17 ماي 2015 وإلى حدود اليوم الإثنين 16 ماي 2016، حيث كشف أن عدد الأشخاص الخاضعين لتحقيق الهوية وصل إلى 75467 شخص، وعدد الأبحاث المنجزة 1478 بحث حول القضايا المباشرة التي تقدم بها المواطنون لدى المصالح الأمنية أو المحالة من طرف مختلف المصالح الخارجية، أما عدد الأشخاص الموقوفين وصل 848 شخص من أجل جنح وجنيات مختلفة، فيما الأشخاص الذين تم تقديمهم للعدالة هم 582، 458 منهم تم تقديمهم في حالة اعتقال.
وفي حديثه عن الحصيلة دائما، أوضح أن 308 من الأشخاص الذين تم ايقافهم مبحوث عنهم بموجب مذكرات بحث وطنية ودولية، مضيفا أنه تمت معالجة 129 قضية في إطار محاربة قضايا المخدرات، أحيل بموجبها 198 شخص على العدالة، بالإضافة إلى حجز كمية مهمة من المواد الممنوعة والسامة.
كما استرسل تريكسي خلال كلمته، أنه في ميدان محاربة السير والجولان وزجر مخالفات السير، تم استخلاص مليون و626 ألف درهم كمبلغ للغرامات التصالحية الإجمالية، بالإضافة إلى سحب 1599 رخصة سياقة، ووضع 330 مركبة بالمستودع البلدي، بما فيها 116 دراجة نارية.
وحضر الى مقر المنطقة الإقليمية للأمن ، عامل الاقليم السيد عبد المجيد الكاملي ، والكاتب العام بها،  السعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي لشيشاوة واحمد الهلال رئيس جماعة شيشاوة وحسن ابو العباس نائب غرفة الصناعة التقليدية بالجهة، ووكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بامنتانوت ذ/ محمد لحلو ورئيسها ذ/ محمود رشيد، بالإضافة إلى عدد من رؤساء المصالح الخارجية وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية والمنتخبين ورجال الأمن وفعاليات من المجتمع المدني.

حسن الخلداوي