أخبار سوس ـ ل ، ب
عقد قائد قيادة تملوكت التابعة لدائرة تارودانت ، اجتماعا موسعا مؤخرا ، بحضور خليفة القائد وممثل المركز الترابي للدرك الملكي بتارودانت، ورئيس محلقة القوات المساعدة بقيادة تمالوكت، ورؤساء المجالس الترابية تملوكت، ايت مخلوف، إيمولاس، والنائب الأول لرئيس جماعة تفراوتان ورؤساء جمعيات المجتمع المدني ، لدراسة الوضعية الأمنية بالنفوذ الترابي قيادة تملوكت
هكذا وبعد الترحيب بالحضور، أشار السيد القائد في كلمته على اعتماد سياسة القرب والتواصل من اجل ضمان أمن وسلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم ،وأكد خلال على ضرورة الاستماع والتواصل المباشر مع المواطنين والمنتخبين والمجتمع المدني و مختلف الفاعلين للتحدي لكل الظواهر التي من شأنها إشاعة الإحساس لدى المواطن بانعدام الأمن . ودعا الحسان ادوز إلى مضاعفة الجهود والتنسيق المحكم بين جميع المصالح الأمنية والمحلية لتبادل المعلومات ،وكذا تفعيل اللجان الأمنية المحلية عبر تكتيف الدوريات وتعزيز المراقبة في إطار عمليات استباقية وتدخل وقائي يروم الحد من الظواهر الإجرامية وانقاد أرواح وممتلكات المواطنين من اعتداءات محتملة . وأشار إلى أن الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وحماية ممتلكاتهم هو من مسؤولية الدولة بالدرجة الأولى خاصة مصالح الأمن والإدارة الترابية ، داعيا في هذا الصدد إلى تعزيز التنسيق بين مختلف المصالح الأمنية بهدف فرض النظام وتحقيق الطمأنينة وإعادة الثقة للمواطن وتبديد أي شعور وبغياب الأمن ومحاربة مختلف أنواع الجريمة . وأكد أن هذا الاجتماع يأتي في إطار تفعيل دورية صادرة عن وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت في هذا الصدد ، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حيث دعا جلالته إلى التنسيق الكامل لجهود مختلف المصالح الأمنية من أجل التصدي للظواهر الإجرامية التي تهدد أمن وسلامة المواطنين ، وذلك بعد ترويج أخبار وصور عبر بعض المواقع الاجتماعية تظهر أشخاصا يحملون أسلحة بيضاء مما يشيع الإحساس لدى المواطن بانعدام الأمن.
وبالمناسبة تم عرض حصيلة أمنية على السادة الحاضرين على الشكل الأتي :
عدد الأشخاص الذين تم التحقق معهم 100 عدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم 1 وعدد الأشخاص المبحوث عنهم 1.
وفي ختام الاجتماع ، ا رفعت أكف الضراعة بالدعاء الصالح لجلالة الملك محمد السادس أعز الله أمره وولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن و لسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة