نظمت المندوبية الجهوية للسياحة بأكادير و بتنسيق مع  جمعية وكالات الأسفار بجهة سوس ماسة وجهة مراكش اسفي. وعدد من الفاعلين في القطاع السياحي يوما دراسيا يوم السبت 21 ماي 2016 بأكادير حول سبل تسويق السياحة القروية والطبيعية  بغية تطوير  منظومة السياحة الوطنية  وتنويع استراتيجية التنمية السياحية
 وذكر المندوب الجهوي للسياحة بأكادير فطواك عبد العزيز بسياق ودواعي تنظيم هذا اليوم الدراسي  للسياحة القروية كأهم منتوج تزخر به منطقة سوس وضواحيها 
 واستعرض المندوب الجهوي للسياحة مفهوم السياحة المستدامة  واستراتيجية الوزارة ومقاربتها لمجال السياحة القروية وفق تحدي رؤية 2020  وكذا تعزيز جاذبية المناطق السياحية الجهوية مع التركيز على البعد البيئي، والحفاظ على استدامة الموارد الطبيعية..
 ومن جهته   دعا رئيس اللجنة الإقتصادية بمجلس جهة سوس ماسة. ضرورة تنمية السياحة القروية في جهة سوس ،و كذا سبل تقويتها و ذلك بتسويقها عالميا كموروث ثقافي و طبيعي الذي تزخر به الجهة ،علاوة على تأطير العاملين في مجال السياحة القروية.
 وشهد القاء  نقاشات مستفيضة ودقيقة همت مختلف الجوانب  التي يعرفها القطاع من معيقات وإكراهات كما تناول مسؤولو بعض وكالات الاسفار بعض الشهادات الحية أجمعت على أهمية هذا المنتوج.
  يشار إلى أن برنامج الملتقى عرف زيارة استطلاعية لنموذج احد المواقع السياحية  لاطلاع على مختلف الفضاءات  البيئة الجميلة التى تزخر به. 

ابخاسن يعقوب