لفظ محمد القب، أستاذ سلك الجغرافيا، مساء أمس الخميس، انفاسه الاخيرة داخل فضاء الكلية المتعددة التخصصات بأسفي بعد انتهاءه من حراسة الطلبة الذين كانوا يجتازون امتحان إحدى المواد بعدما أصيب بسكتة قلبية جعلته يسقط أرضا أمام أعين بعض الطلبة داخل فضاء الكلية
الهالك قيد حياته ” محمد القب ” أستاذ المادة الجغرافيا بالكلية المتعددة التخصصات بأسفي، من مواليد 1964 وعرف المرحوم بدماثة أخلاقة وحسن سلوكه ، وسيرته الطيبة بين طلابه في مسلك الجغرافيا الذين حضروا بكثافة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس التابع للجماعة الحضرية لأسفي لإلقاء نظرة الوداع على أستاذهم . وسيتم نقل جثمان الفقيد اليوم الجمعة من أسفي إلى مدينة المحمدية حيث سيوارى الثرى هناك.
يذكر حادثة وفاة رجال التعليم أمام بسكتة قلبية بأسفي هي الثانية خلال شهر حيت لبى أستاذ يدعى قيد حياته العزوزي محمد نداء ربه داخل القسم وأمام أنظار تلاميدته بإحدى الفرعيات تابعة لمجموعة مدرس أولاد طلحة بإقليم أسفي.