تدخل رئيس المجلس الاقليمي لزاكورة عبد الرحيم شهيد خلال اللقاء الذي نظمته شبيبة حزب الاتحاد الاشتراكي بشراكة مع المكتب الاقليمي للحزب تحت شعار” مشاركة شبابنا أمل تنمية وطننا”

مؤكدا ان زاكورة ليست مجرد مدينة  مشاكل و آلام ، بل قطب سياحي و طني يزخر بكثير من المؤهلات الطبيعية و الحضارية ، و التي يجب التعريف بها و تعزيزها من اجل فتح شهية السائح الداخلي خصوصا لزيارة الاقليم، و كذا تشجيع سياحة ابناء المنطقة لزيارة المدينة.

ولاجل ذلك وعد رئيس المجلس الاقليمي بتعزيز البنيات التحتية للاقليم في ظل ولايته الحالية، بل اكد ان الثلات سنوات القادمة ستكون حبلى بالمشاريع الكبرى في مجال الطرق عبر فك العزلة على كل دواوير الاقليم و كذا في مجال الصحة و التعليم و السياحة … كما أشار الى صعوبة تلبية حاجيات كل شخص لوحده منفردا عن الساكنة، غير انه وعد بتغيير مستقبل الاقليم الى الاحسن،من خلال اطلاق دينامية واضحة المعالم لجلب الاستثمارات و المشاريع الكبرى…تم اضاف ان الاقليم اليوم يحتاج الى برلمانين يتكلمون نفس لغة الساكنة و يفهمون معاناته ، كما أشاد رئيس المجلس الاقليمي بكفاءة و عمق الدينامية الجمعوية في الاقليم، و دعا كذلك الى ضرورة تجاوز اللغة السياسية التي لا تخدم مصلحة المواطن و الساكنة في شيئ.

زاكورة نيوز