اخبارسوس/عبد الرحيم أوخراز

في إطار الاستعدادات الجارية لتنظيم امتحانات البكالوريا – دورة 2016- ، أشرف السيد المدير الإقليمي يوم الاثنين 30 مايو 2016، على الساعة التاسعة صباحا، على لقاء تواصلي تنسيقي مع رؤساء مراكز الامتحانات ومراكز التصحيح والملاحظين وكذا أعضاء اللجنة الإقليمية للامتحانات في موضوع إجراءات تدبير امتحانات البكالوريا ـ دورة يونيو 2016 ـ، في البداية، أكد السيد المدير الإقليمي على مجموعة من المستجدات التي تهم إجراء  الامتحانات خلال هذه السنة والتي تستوجب من الجميع كل من موقعه التحلي بمزيد من اليقظة والحزم والضبط، في إطار التقيد بمقتضيات المقرر الوزاري في شأن دفتر مساطر امتحانات البكالوريا وكذا مختلف القوانين والنصوص بالإضافة إلى التوجيهات المقدمة خلال اللقاء الجهوي المنظم على مستوى أكاديمية جهة سوس ماسة؛ وذلك ضمانا  للإنصاف وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين على المستوى الوطني. إلى جانب ذلك، قدم ممثل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة، قراءة تحليلية لمجموعة من الإحصائيات تتعلق بعدد المترشحين على الصعيد الوطني والجهوي، كما تطرق إلى إجراءات محاربة الغش وضرورة التعامل معها بصرامة في إطار ماتم التنصيص عليه في النصوص المنظمة لذلك، وأشار كذلك إلى مسارات توزيع المواضيع المعتمدة والمواعيد المحددة لذلك. بعد ذلك أعطيت الكلمة لرئيس مكتب الامتحانات لتقديم مجموعة من التوضيحات تتعلق بعدة تدابير تتعلق بتسليم وتسلم المواضيع وإجراءات المراقبة التي تم تعزيزها هذه السنة وتوفير ظروف السلامة والاطمئنان ومحاربة الغش بفضل تعاون جميع الأطر الإدارية والتربوية وبتعاون مع الأكاديمية والمصالح الإقليمية والأمنية، وفق مقاربة تشاركية لضمان جودة إجراء الامتحان وفق تدابير أمنية تأطيرية واحترازية تستحضر البعد التربوي مع تأمين محيط فضاءات الاشتغال، وانتهى الاجتماع بتأكيد الجميع على الاستعداد التام لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني ودعم المجهود التواصلي والمشترك لتعزيز مصداقية البكالوريا المغربية. وبعد ذلك، فتح باب النقاش للإجابة على مختلف استفسارات وملاحظات المتدخلين، وفي الأخير شكر المدير الإقليمي الجميع ودعا إلى التحلي بضبط النفس وإعمال الضوابط القانونية ليمر هذا الاستحقاق الوطني في أحسن الظروف.

يذكر أن عدد المترشحين لهذا الاستحقاق الوطني لسنة2016 بلغ 13951 من الرسميين والأحرار سيجتازون الامتحان في 24مركزا.