سمير الخصاصي 
كشفت مصادر مطلعة للجريدة، أن القاصر ضحية جريمة قتل البشعة التي هزت دوار المجاهدين بجماعة اهديل، يسمى قيد حياته ( عمر .ب) البالغ من العمر 11 سنة ويتابع دراسته بالمستوى الخامس ابتدائي، فيما الجاني يسمى (المهدي .ب ) 38 سنة.
وأوضحت ذات المصادر، أن الجاني “المتهم” لم يكن سوى ابن عم الهالك، وأنه يعاني من اضطرابات عقلية ونفسية.
وتعود تفاصيل الحادثة الى صباح اليوم الاثنين 30 ماي، بعد أن وجه المتهم لضحيته له ضربة بالفأس على مستوى الرأس
والى ذلك تمكنت عناصر الدرك الملكي لسيدي المختار من ايقاف الجاني المتهم، بعد محاصرته بدوار المجاهدين، وتم اقتياده الى مركز الدرك الملكي ووضعه تحت المراقبة بناء على تعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، فيما لا زالت الأبحاث جارية لمعرفة ملابسات الجريمة.