رغم توفير الوثائق اللازمة و القيام بجميع الإجراءات القانونية المعمول بها، تفاجأ بعض المواطنين الراغبين بتزويد منازلهم بشبكة الكهرباء بتراب جماعة أربعاء أيت احمد بإقليم تيزنيت بالرفض المؤقت لطلباتهم  من طرف مصالح المكتب الوطني للكهرباء.

و يشار ان المكتب الوطني للكهرباء افاد ان  توقيف الربط الكهربائي راجع إلى عدم تسوية الجماعة المحلية لأربعاء آيت احمد وضعيتها المالية تجاه المكتب الوطني للكهرباء وأضافت ذات المصادر أن هذا الإجراء يعد مؤقتا وساريا إلى حين آداء الجماعة المحلية لحصتها الحالية في مشروع  الكهربة القروية وفق مقتضيات اتفاقية الشراكة المعتمدة .

وقد حاولنا ربط الإتصال الهاتفي  برئيس المجلس الجماعي لأربعاء آيت احمد طلبا في توضيحات بخصوص الموضوع قبل أن نترك له رسالة نصية تبين هويتنا وموضوع الإتصال لكن دون مجيب.

يذكر أن برنامج الكهرباء القروية ورش ملكي- يستوجب كامل العناية والجدية في انجاحه -تم اعتماده بمقاربة تشاركية بين الدولة ( بنسبة 55 بالمئة ) والجماعات المحلية ( بنسبة 20 بالمئة ) والساكنة المستفيدة ( بنسبة 25 بالمئة ) ،كما  تتدخل وزارة الداخلية ومجالس الجماعات والأقاليم والهيئات الغير الحكومية وجمعيات المستفيدين في حالة افتقار الجماعة المحلية للإعتمادات الضرورية لتغطية مساهماتها.

احمد أولحاج – أربعاء أيت أحمد