قال والي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم، محمد بنريباك، إن وضعية تموين الأسواق بالجهة تتميز بتسجيل وفرة كبيرة في المواد والمنتجات وبعرض يغطي الطلب، ولاسيما من المواد والمنتجات الأكثر استهلاكا خلال شهر رمضان المبارك.

وأضاف بنريباك، الذي ترأس اجتماعا تنسيقيا خصص لتقييم وضعية تموين السوق المحلية ومراقبة الجودة والأسعار بمناسبة شهر رمضان، أن كافة المؤشرات والمعطيات الخاصة بتموين أسواق الجهة إيجابية وتحيل على تسجيل وفرة في المخزون في مختلف المواد والمنتجات، خاصة تلك التي تلقى إقبالا أكبر بمناسبة شهر الصيام.

وحث المسؤول الجهوي المصالح المكلفة بمراقبة الجودة والأسعار والتموين بالتحلي باليقظة الدائمة وتتبع جودة المواد المعروضة على المواطنين وسلامتها الصحية بشكل يومي ومنتظم بمختلف نقاط البيع والتخزين بالمدارات الحضرية والقروية والأسواق الأسبوعية وغيرها.

ومن بين المواد التي تسجل وفرة في المخزون على مستوى الجهة غاز البوطان والدقيق المدعم والدقيق الحر والسكر والتمور والحليب والزبدة والزيوت الغذائية والعدس والحمص والفواكه والخضر.