قالت مصادر موثوقة ، أن سيدة تحمل الجنسية الإيطالية وتشتغل قيد حياتها في مجال الصحافة قد فارقت الحياة يوم الثلاثاء 31 ماي، في إقامة « جنان الزيتون » غير البعيدة عن ملعب مراكش الكبير بتراب الجماعة القروية واحة سيدي ابراهيم.
واضافت ذات المصادر، أن الهالكة الصحافية الإيطالية من مواليد 1965 توفيت جراء أزمة صحية مفاجئة.
هذا وتم نقل جثة الهالكة مباشرة إلى مستودع الأموات بباب دكالة من اجل اخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش فيما فتحت عناصر الدرك بالمركز الترابي بواحة سيدي ابراهيم تحقيقاته في الموضوع.