بلغ عدد المشاريع المبرمجة والمنجزة بإقليم جرسيف في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2005 و2015، ما مجموعه 476 مشروعا وعملية باستثمار إجمالي بلغ 191 مليون درهم.

وبحسب معطيات قدمت خلال اجتماع عقدته اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، فقد تم على مستوى إقليم جرسيف، خلال الفترة الممتدة من سنة 2005 إلى غاية سنة 2015، برمجة وإنجاز 476 مشروعا وعملية، بهدف تحسين مستوى عيش الساكنة المستهدفة، من خلال دعم الولوج للخدمات الاجتماعية الأساسية ودعم التنشيط الاجتماعي والثقافي والرياضي وتشجيع الأنشطة المدرة للدخل، وذلك باستثمار إجمالي بلغ 191 مليون درهم، منها 129,2 مليون درهم كدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أي بنسبة 68 في المائة، وفق ما ذكر بلاغ لعمالة الإقليم.

وأضاف المصدر أنه تم، في السياق ذاته، إنجاز 18 مشروعا في إطار برنامج التأهيل الترابي بكلفة إجمالية تجاوزت 270,8 مليون درهم، وإنجاز أزيد من 148 عملية تواصل وتنظيم ما يفوق 45 عملية تكوين لفائدة مختلف المتدخلين في مجال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وأوضح البلاغ أن هذا الاجتماع، الذي ترأسه عامل إقليم جرسيف عثمان السوالي، خصص لعرض نتائج الدراسة التي أنجزها المرصد الوطني للتنمية البشرية بإقليم جرسيف بهدف وضع نظام معلوماتي ترابي وخريطة جغرافية للمشاريع والمؤسسات ذات الصلة بالتنمية البشرية بالإقليم، مشيرا إلى أنه يندرج في إطار اللقاءات التواصلية التي تهدف الى التعريف بمنجزات ومستجدات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على المستوى الاقليمي.

إلى ذلك، ذكر البلاغ أنه، على هامش هذا الاجتماع، الذي تزامن مع تخليد الذكرى الحادية عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، قام عامل الإقليم بتسليم مفاتيح الدراجات ثلاثية العجلات وتوزيع معدات العمل في مجال الكهرباء المقتناة لفائدة مستفيدي جمعية المصباح للمنشئين الكهربائيين بتادرت، في إطار البرنامج الأفقي برسم سنة 2015، موضحا أن هذا المشروع يهدف إلى إدماج الشباب خريجي مراكز التكوين المهني في سوق الشغل وتحسين دخلهم، وتحفيزهم على العمل والابتكار.