اخبارسوس/بوجمعة أمغوس

ترأس ،صباح يوم امس الأربعاء فاتح يونيو بفضاء تأهيل المرأة بشيشاوة،السيد عبد المجيد الكاملي عامل الإقليم لقاء تواصليا مع فعاليات المجتمع المدني العاملة في مجال البيئة والتنمية المستدامة.
اللقاء الذي حضره عدد من الجمعيات بالإقليم ،استهل بكلمة توجيهية من قبل عامل الإقليم ذكر من خلالها بسياق انعقاد القاء مشيرا إلى استضافة المغرب للدورة 22 للمناخ بمدينة مراكش شهر نونبر القادم،وأشاد بدور المجتمع المدني في التنمية المستدامة خاصة فيما يتعلق بجانب التخسيس بأهمية الخفاظ البيئة كأحد الشروط الموضوعية لاستمرار الخياة الى هذا الكوكب.
كما عرف ذات القاء كلمة ترحيبية للسعيد المهاجري رئيس المجلس الإقليمي،وكلمة لرئيس المصلخة الجهوية للبيئة.يعد ذلك تابع الحضور عرضا حول الإطار القانونيالمنظن للمجتمع المدني من تقديم محمد اوبلا متخصص في التنمية المحالية والبشرية،تلاه عرض آخر حول تقنيات صياغة المشاريع المقترحةفي إطار شراكة وهو العرض الذي قدمه مديرالوكالة الوطنية لانعاش الشغل عبد االطيف العدويني.
اللقاء كان فرصة للإطلاع على تجربة بعض الجمعيات العاملة في المجال وذذلك من خلال متابعة عرض القته رئيسة جمعية “فرنسا والمغرب في القلب” فوزية أيت ملوك ،قبل أن تقدم الدكتورة نور الهدى التميري عرضا تحسيسيا حول الوقاية من لسعات العقارب.
بعد ذلك انقسم المشاركون في شكل ورشات موضوعاتية اشتغلت الأولى حول ” التخسيس والتربيةةالبيئية داخل المؤسسات التعليمية “وهي الورشة التي نشطتها جمعية أريج العاملة في هذا المجال،الورشة الثانية اتخدت من اشكالية “تدبير النفايات الصلبة والسائلة “محورا لها، وكانت من تنشيط رئيس المصلحة الجهوية للبيئة،فيما ناقش المشاركون في الورشة الثالثة “التكوين في المجال البيئ”أطرتها جمعية فرنسا والمغرب في القلب.
اختتم اللقاء بصياغة تقرير تركيبي جمع خلاصات الورشات الثلاث بعد مناقستها تفصيليا،قبل أن يرفع ،المشاركون في اللقاء التواصلي مع فعاليات المجتمع المدني العاملة في المجال البيئي،(يرفع) عددا من التوصيات همت المحاور التي تمت مناقشتها بغية تبنيها من الجهات المعنية كل في دائرة اختصاصه وأخذها بعين الإعتبار عند صياغة مخططات التنمية الإقليمية والجهوية.