متابعة.
نظم السجن المدني بميدلت مساء يوم الاثنين 29ماي الـمنصرم، أمسية فنية  متميزة ،استدعى لها الفنان أزكاغ عبد الرحمان ومجموعته مع الفنانة المدعوة خدوج انيتزر.
وأتحفت المجموعة نزلاء المؤسسة السجنية بأغاني ومواويل أمازيغية وقصائد شعرية -تمديازين – إستحسنها الحضوروتفاعل معها بكل مشاعره .
هذا وقد رسمت المجموعة المذكورة لوحات فنية  متنوعة حيث استجابت لطلبات النزلاء وغنت أغاني من إختيارهم.
وفي كلمة بالمناسبة ذكر الفاعل الجمعوي -عبد الله العلاوي – أن الغاية من هذه الامسية الفنية هي زرع البسمة والبهجة والفرح   في صفوف النزلاء وقتل الرتابة  وخلق أجواء الفرجة وهذا يدخل في إطار أنسنة السجون وتنويع نشاطات فضاءاتها للاستهداف وجدان النزيل وربطه بالعالم الخارجي.