ترأس السيد عامل عمالة إنزكان أيت ملول الوفد الرسمي لافتتاح فعاليات الأبواب المفتوحة بالسجن المحلي لأيت ملول بحضور السيد المدير الجهوي للسجن بسوس ماسة ومختلف رؤساء ومدراء المصالح الخارجية و رؤساء الجماعات الترابية والسلطات المحلية .
وبنيت هذه المؤسسة على مساحة إجمالية تقدر ب 27 574 متر مربع منها 23 254 متر مربع مغطاة بعدما انطلقت الأشغال بها يوم 6 ابريل 2013 ، وتتوفر على 4 أحياء خاصة بالرجال ب 232 غرفة مقابل حي واحد للنساء ب 14 غرفة اثنتان منها خاصة بالمرافقات للأطفال زائد حضانة مجهزة بالوسائل الضرورية ، إضافة إلى مصحة متعددة التفرعات والمكاتب مراعاة للجانب الصحي للنزلاء بالمؤسسة من خلال مراقبة حالتهم الصحية و محاربة انواع الامراض المعدية من خلال الوقاية منها و علاجها، كما تتوفر المؤسسة على جناح يهم جانب التكوين المهني و الحرفي من خلال الورشات المختلفة التخصصات ابرزها الفصالة والخياطة والاوراش اليدوية و مجال محاربة الأمية وذلك لإدماج هؤلاء النزلاء في ميدان الشغل بعد قضاء عقوبتهم الحبسية ليكونوا مؤهلين ومساهمين في التنمية الذاتية و المحلية بالمجتمع .
وتهدف فعاليات هذه الأبواب المفتوحة إلى التعريف بهذه المؤسسة التي تجمع ما بين هو أمني وتربوي من خلال ورشات الإدماج الحرفي في مختلف التخصصات للنساء والرجال .