- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

جمهور الوداد ينتقد البنزرتي والسعيدي.. ويحشد الهمم لمباراة سان داونز

132

 

نغصت هزيمة فريق الوداد الرياضي، نشوة أنصار الفريق “الأحمر”، بعد أن سقط، اول أمس السبت، بملعب “هوفويت بوانيي” في العاصمة الإيفوارية أبيدجان، أمام مضيفه “أسيك ميموزا”، بنتيجة هدفين نظيفين، لحساب مباريات الجولة الخامسة من دور مجموعات كأس عصبة الأبطال الإفريقية لكرة القدم.

وانتقدت فئة واسعة من أنصار الوداد المستوى، الذي ظهرت به المجموعة، موجهة أسهمها اللاذعة، خاصة إلى جبهة خط وسط الميدان الدفاعي، حيث تردد اسم صلاح الدين السعيدي، الذي تساءل البعض عن مدى استفادة الفريق من حضوره كرسمي في التشكيلة، التي واجهت “الأسيك”، فيما ظل العميد ابراهيم النقاش وأمين تيغزوي، على دكة البدلاء.

ولم يرق مناصرو الوداد طريقة تعامل المدرب التونسي فوزي البنزرتي مع مباراة حاسمة، كان تخقيق نتيجة التعادل، خلالها، كفيلا بتجنيب الفريق حسابات الجولة الأخيرة، حيث سيكون الوداد مطالبا بتحقيق الانتصار أمام “ماميلودي صن داونز” الجنوب إفريقي، من أجل بلوغ محطة دور ربع النهائي.

وقبل الموعد المرتقب، رفع أوفياء الوداد شعارات من قبيل “مباراة للنسيان”، “الحسم في الرباط..مولاي عبد الله ينادي”، وذلك من أجل حشد الهمم وتعبئة الجماهير، حيث سيلعب “الرقم12” دوره من أجل مساعدة الفريق على تجاوز عثرة أبيدجان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.